مكة المكرمة في عيون المسلمين خاطرة في حب مكة
رمضان ۱٤۳۹هـ

مكة المكرمة كيف لا نتحدث عنها ونحن مكيون وفي رُبى مكة وبين ربوعها ونحيا بحياتها ونعمر في أرجاءها.

مكة المكرمة هي حياة القلوب ومأرز الإيمان، هي أول ما خلق الله من الأرض، ومنها دحيت الأرض.

بها وضع الله أول بيت للناس مباركاً وهدىً للعالمين، فيه آيات بينات مقام ابراهيم.

هي مكة المكرمة وبكة والمقدسة والحاطمة للأعداء والبيت العتيق والبلد الأمين وأم القرى.

بها تطوف القلوب إلى الله شوقاً، وتسعى الأنفس بين الصفا والمروة عشقاً، وتحيا الأبدان بالنظر الى بيت الله الحرام، لا يعضد شجرها ولا يقتل طيرها ولا يفلح عدوها.

مكة المكرمة حيث اتخذها إبراهيم بلدا آمنا فكانت سكناً لهاجر ومأوىً لإسماعيل، فإذا هي عند زمزم تقول: “إذن لن يضيعنا“.

مكة المكرمة حيث زمزم طعام طعم لكل جائع وشفاء سقم لكل مريض.

مكة المكرمة بها نشأ سيد الخلق -عليه الصلاة والسلام- وهي أحَبُ البلاد إليه ونزل فيها الوحي بالرسالة وبدأت الدعوة، وانشق فيها القمر معجزة وآية، بها جبل النور وغار حراء وكانت مبدأ الاسراء.

فإذا مررت بعرفات تذكرت خطبة الوداع، وإذا عبرت في مزدلفة تذكرت كبش إسماعيل، وفي منى حيث كانت بيعة العقبة، ثم طريق الهجرة من غار ثور.

مكة المكرمة تمك الذنوب، وتقال فيها العثرات، وتضاعف فيها الحسنات، من زارها حاجاً رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه، ومن زارها معتمرا في رمضان كأنه حج مع النبي العدنان، ومن صلى فيها كانت صلاته بمائة ألف ومن قصدها بخير عاد منها بالبركة، ومن قصدها بشر هلك.

مكة المكرمة أصالة التاريخ وعراقة الماضي خير بقاع الأرض، وعاصمة الثقافة الإسلامية، ملتقى العباد والنساك والزهاد والزائرين، يرتوون في منى ولا ينسون الذكر عند المشعر الحرام تغادرها أجسادهم ولا تتركها أرواحهم.

أهلها أهل الكرم تكفلوا بسدانة البيت عبر التاريخ وقدموا لزوارها كل غالٍ ونفيس، خدمة ضيوف الرحمن أحب إليهم من أنفسهم، والمرور بسقيا زمزم بين المصلين عادتهم وديدنهم، واستقبال الحجاج يوم عيدهم وطهارة البيت وعمارته غايتهم.

من لا يحب مكة وفيها يتوب ويغسل الذنوب بل من لا يعشق مكة واليها ترفرف القلوب، من لا يشتاق للطواف سبعاً والبكاء عند الملتزم وتقبيل الحجر

أحببت مكة حب من في قلبه   ۞   روض تعهده الحيا ورعاه

أو لم تكن فيها ولادة أحمـــد     ۞   نبعا فكم من ظامئ أرواه؟

أو لم يذق فيها حـراء حلاوة     ۞   للوحي ينزل مثمرا أعلاه؟

أو لم تنل بطحاؤها مالم تنل   ۞   أرض ومالم تلتفت لسواه؟

نور تدفق في حـنايا نفسها     ۞   فقضى على ليل الأسى وطواه